إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 08-06-2012   المشاركة رقم: 1
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
الرتبة:

البيانات
التسجيل: Jul 2012
العضوية: 85
المشاركات: 585 [+]
بمعدل : 0.15 يوميا
اخر زياره : [+]
معدل التقييم: 11
نقاط التقييم: 13
نوتيلا is on a distinguished road
 


التوقيت

الإتصالات
الحالة:
نوتيلا غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

المنتدى : منتدى شهيد الواجب/ عبدالله سعد سعود قبلان العجوين
Beyan $$ من هو الشهيد $$

إن الله شرع دفع الظلم عن النفس إذا صدر من أي إنسان مسلما كان أو كافرا , فإن كان كافرا فدفعه بالجهاد في سبيل الله وإن كان مسلما فبالإنكار عليه وتحذيره من الظلم وعواقبه , فإذا لم يرتدع بترك الظلم فيدفع بالمطالبة المستمرة والمؤازرة للمظلوم حتى يرتفع الظلم عنه ويزول , ومن خلال هذا التدافع يقع ما تكرهه النفس فربما تهلك بعض الأنفس وتتلف بعض الأموال ويتعدى على الأعراض في سبيل نصرة العدل ونصرة المظلوم , يقول الله تعالى ( ولولا دفع الله الناس بعضهم ببعض لفسدت الأرض ولكن الله ذو فضل على العالمين ) البقرة (251) , وهذه المدافعة شرعها الله بين العباد حتى لا يسيطر الظلم على الناس ويحل الفساد محل العدل فيظن عوام الناس أن الفساد هو الأصل في حياة الناس وأنه يحل محل العدل فيتعاملوا به ويقننوه ويشرعوه فييئس الناس من رحمة الله وعدله.
ودفع الشر عن النفس حق مشروع من حقوق الناس ولو كانوا غير مسلمين , فإن الظلم ممقوت ولا بد من دفعه وإن الله يبغضه وقد حرمه على نفسه , فقد روى مسلم في صحيحه عن أبي ذر الغفاري في حديث قدسي طويل , عن النبي صلى الله عليه وسلم ، فيما روى عن الله تبارك وتعالى أنه قال " يا عبادي ! إني حرمت الظلم على نفسي وجعلته بينكم محرما . فلا تظالموا , ... الحديث " , فلا يحل لأحد أن يظلم شخص أخر وإن اختلفت عقيدته عن الإسلام فالعدل يجب أن يكون قائما بين الناس والله هو الحكم يوم القيامة فيما كانوا فيه يختلفون .
ودفع الناس للفساد الذي يحدثه الظلمة يزيد من طيش الظالم ويزيد من عتوه وقسوته ويريد هو بذلك إرهاب الناس وكفهم عن طلب العدل والإنصاف والرضا بحياة الذل والمهانة , ولكن الله حث العباد وحرضهم على الصبر في مواجهة الطغاة , فقد ذكر الألباني في صحيح النسائي عن سعيد بن زيد قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم , " من قاتل دون ماله فقتل , فهو شهيد ، ومن قاتل دون دمه ، فهو شهيد ، ومن قاتل دون أهله ، فهو شهيد " , فأوجب الله الجنة والشهادة لكل من أزهقت حياته وهو يدافع عن ماله وعرضه ويدفع الضر عن نفسه وأهله , وهذا القتل هو بسبب دفع الظالم والوقوف في وجه المعتدي وعدم الاستسلام له والرغبة فيما عند الله من أجر وشهادة على أن يكون تحت حياة المهانة والمذلة .
إن الله سبحانه وتعالى يبغض التعدي بالقول أو الفعل على الغير ويبغض المجاهرة بفاحش الكلام والكذب على الآخرين واستثنى من تلك المجاهرة التظلم وذكر تعديات الخصم حتى تجد من يعينك و ينصفك منه يقول الله تعالى ( لاَّ يُحِبُّ اللّهُ الْجَهْرَ بِالسُّوَءِ مِنَ الْقَوْلِ إِلاَّ مَن ظُلِمَ وَكَانَ اللّهُ سَمِيعًا عَلِيمًا , النساء (148) , وفي الحديث عن أبي هريرة أن رجلا أتى النبي صلى الله عليه وسلم فقال : إن لي جارا يؤذيني فقال له : " أخرج متاعك فضعه على الطريق " فأخذ الرجل متاعه فطرحه على الطريق فكل من مر به قال : ما لك ؟ قال : جاري يؤذيني فيقول اللهم العنه اللهم أخزه قال : فقال الرجل ارجع إلى منزلك والله لا أوذيك أبدا " , وقد رواه أبو داود في كتاب الأدب وصححه الألباني , فكيف إذا كانت المظالم في أخذ الأموال وانتهاك الأعراض والتغييب في السجون بغير حق , كيف إذا كان الظلم بالقتل والتشريد وسلب الممتلكات ؟ هل يحق لك المجاهرة ؟ وهل عليك بأس فيما تفعل من طلب المناصرة من أخوانك ؟ , وهل على المسلمين مناصرتك ؟ , يقول الله تعالى ( ولمن أنتصر بعد ظلمه فأولئك ما عليهم من سبيل * إنما السبيل على الذين يظلمون الناس ويبغون في الأرض بغير الحق أولئك لهم عذاب أليم , الشورى (42) , أي لا سبيل في معاتبة المظلوم في أن ينتصر على الظالم ويأخذ حقه منه , ولا عتاب على من طلب النصرة من أخوانه المسلمين واستعان بهم لكي ينصروه في استخلاص حقه ودفع الظلم عن نفسه , والعتاب والحق على الذي يظلمون الناس ويؤذونهم فهم المحقوقون , وتوعهدهم الله بعذاب من عنده وكل الخزي والعار على الظلمة .
إن أعظم المنازل للشهداء لمن كان يقاتل في سبيل الله , هي منزلة حمزة رضي الله عنه سيد الشهداء , ورجل أنكر على إمام جائر ظالم مستبد فلم يتمالك الظالم نفسه حتى قتله , ذكر الألباني بسند صحيح في صحيح الترغيب عن جابر بن عبدالله أنه قال , قال : رسول الله صلى الله عليه وسلم , سيد الشهداء حمزة بن عبد المطلب ، ورجل قام إلى إمام جائر فأمره ونهاه ، فقتله " , ففاز هذا المقتول بمرتبة عالية لم ينالها بقتال سيف ولا بخوض صفوف المعارك ولكن بقوة الإيمان وقوة اليقين على الله فتكلم بكلمة الحق التي عجز عنها الكثير من الناس فكانت سببا في قتله وكل ذلك في ذات الله ونصرة لدين الله ودفعا للظلم .
إن كثير من الناس من يدعي أن فلانا مات شهيدا ويطلق التزكيات على كل ميت يحبه , بل وصل الأمر أن نسمع من يقول أن فلانا هو شهيد الفن عندما سقط ميتا على خشبة المسرح وهو يغني وأخر كان يرقص , فأطلق على أمثال هؤلاء بهتانا وزورا لقب الشهيد , وهذا قول مردود على صاحبه , بل حتى الذي يرى بين صفوف المجاهدين يقاتل جنبا إلى جنب ثم يقتل , فإنك لا تجرؤ أن تنعته بمسمى الشهيد بل الأولى أن تقول نحسبه من الشهداء والله حسيبه , فلا يعرف إخلاص المرء في تلك المواطن إلا الله , فقد ذكر البخاري في صحيحه عن أبي موسى الأشعري أنه قال أعرابي للنبي صلى الله عليه وسلم : الرجل يقاتل للمغنم ، والرجل يقاتل ليذكر ، ويقاتل ليرى مكانه ، من في سبيل الله ؟ فقال : " من قاتل ، لتكون كلمة الله هي العليا ، فهو في سبيل الله " , فلا بد أن يكون جهادك خالصا لوجه الله حتى تنال تلك الدرجة الرفيعة لتكون شهيدا في سبيل الله , وقد ذكر مسلم في صحيحه عن أبي هريرة قال , قال رسول الله صلى الله عليه وسلم , من خرج من الطاعة ، وفارق الجماعة ، فمات ، مات ميتة جاهلية , ومن قاتل تحت راية عمية ، يغضب لعصبة ، أو يدعو إلى عصبة ، أو ينصر عصبة ، فقتل ، فقتلة جاهلية , ومن خرج على أمتي يضرب برها وفاجرها , ولا يتحاش من مؤمنها ، ولا يفي لذي عهد عهده ، فليس مني ولست منه " وفي رواية : لا يتحاشى من مؤمنها , فليس كل من مات وإن كان ظاهره النضال والجهاد وحضور المعارك أنه شهيد , فلا يعلم أحد عن الدافع الذي دفعه للقتال ألا الله , فقد يكون حمية عن عشيرته أو يكون ثأرا عن أخيه أو طلب مغنم أو غير ذلك من أسباب , فكل ذلك لا يدخلك في منزلة الشهيد .

فالشهادة منزلة تبلغها بإحدى ثلاث مواطن :

الأولى : القتال في سبيل الله أي الجهاد لرفع كلمة الدين والنضال من أجله وأنك لم تخرج إلا من أجل مواجهة جيش الكفار الذين يداهمون بلاد المسلمين , أو فتح بلاد كافرة جديدة لنشر الإسلام فيها أو نصرة مسلمين مستضعفين استنصروهم على عدو فعليهم الإجابة , والشهداء في هذه المنزلة متفاوتون في الأجر على قدر أعمالهم وإيمانهم وبلائهم في سبيل الله وأعلى ما في هذه المنزلة وسيدهم هو حمزة بن عبدالمطلب سيد الشهداء , ذكر الألباني في صحيح الترغيب بسند حسن عن عتبة بن عبد السلمي قال , قال رسول الله صلى الله عليه وسلم , القتلى ثلاثة : رجل مؤمن جاهد بنفسه وماله في سبيل الله ؛ حتى إذا لقي العدو قاتلهم حتى يقتل . فذلك الشهيد الممتحن في جنة الله تحت عرشه ، لا يفضله النبيون إلا بفضل درجة النبوة . ورجل فرق على نفسه من الذنوب والخطايا ، جاهد بنفسه وماله في سبيل الله ، حتى إذا لقي العدو قاتل حتى يقتل ، فتلك ممصمصة محت ذنوبه وخطاياه ، إن السيف محاء للخطايا ، وأدخل من أي أبواب الجنة شاء ؛ فإن لها ثمانية أبواب ، ولجهنم سبعة أبواب ، وبعضها أفضل من بعض . ورجل منافق جاهد بنفسه وماله ، حتى إذا لقي العدو قاتل في سبيل الله عز وجل حتى يقتل ، فذلك في النار ؛ إن السيف لا يمحو النفاق " .

الثانية : رجل مؤمن أنكر على إمام جائر فوعظه ونهاه عن الظلم فاستشاط غضبا عليه فقتله , فهذا بلغ به العمل أن وصل إلى منزلة حمزة سيد الشهداء , وإن كان المنكرين على هذا الظالم فرادى أو جماعات فالمنزلة واحدة , فقد يذهب مجموعة من الصالحين للإنكار على هذا الظالم فيقتلهم جميعا فكلهم بأذن الله شهداء بمنزلة سيد الشهداء حمزة .

الثالثة : أنواع من البلاء يبتلى الناس بها فيرتفعون إلى منزلة الشهيد ويدخلون ضمنهم وقد ذكر الحديث أصناف منهم , فقد ذكر الألباني في صحيح الترغيب عن راشد بن حبيش بسند حسن صحيح , قال , قال : رسول الله صلى الله عليه وسلم , أتعلمون من الشهيد من أمتي ؟ فأرم القوم ، فقال عبادة : ساندوني . فأسندوه ، فقال : يا رسول الله ! الصابر المحتسب . فقال رسول الله : إن شهداء أمتي إذا لقليل ، القتل في سبيل الله عز وجل شهادة ، والطاعون شهادة ، والغرق شهادة ، والبطن شهادة ، والنفساء يجرها ولدها بسرره إلى الجنة ، [ قال : وزاد أبو العوام سادن بيت المقدس : ] والحرق ، والسل " , وفي حديث أخر ذكر البخاري في صحيحه عن ابي هريرة أنه قال , قال رسول الله صلى الله عليه وسلم " الشهداء : الغرق ، والمطعون ، والمبطون ، والهدم . وقال : لو يعلمون ما في التهجير لاستبقوا ، ولو يعلمون ما في العتمة والصبح ، لأتوهما ولو حبوا ، ولو يعلمون ما في الصف المقدم لاستهموا" , فهؤلاء رفعهم الصبر على تلك البلايا حتى ماتوا درجة الشهيد , ويلحق بهم كل من حدث نفسه بالجهاد في سبيل الله ولكن لم يتيسر له الجهاد لأسباب منعته باللحاق بهم فهو على نيته وإن مات على فراشه , فقد ذكر الألباني في صحيح الجامع بسند صحيح عن سهل بن حنيف أنه قال , قال رسول الله صلى الله عليه وسلم , " من سأل الله الشهادة بصدق ، بلغه الله منازل الشهداء ، و إن مات على فراشه " , فالنية الصادقة ترفع عمل العبد حتى تبلغه إلى ما يصبوا إليه .

ومنازل الشهداء عظيمة فهي مطمع لكل مؤمن أن ينال مرتبتها , فقد ذكر الألباني في صحيح الجامع بسند صحيح عن كعب بن مالك قال , قال رسول الله صلى الله عليه وسلم , " إن أرواح الشهداء في جوف طير خضر ، لها قناديل معلقة تحت العرش ، تسرح من الجنة حيث شاءت ، ثم تأوي إلى تلك القناديل ، فاطلع إليهم ربهم اطلاعة فقال : هل تشتهون شيئا ؟ قالوا : أي شيء نشتهي ونحن نسرح من الجنة حيث شئنا ؟ فيفعل ذلك بهم ثلاث مرات ، فلما رأوا أنهم لم يتركوا من أن يسألوا ، قالوا : يا رب نريد أن ترد أرواحنا في أجسادنا حتى نرجع إلى الدنيا فنقتل في سبيلك مرة أخرى ! فلما رأى أن ليس لهم حاجة تركوا " , وفي حديث أخر ذكر الألباني في صحيح الترغيب بسند صحيح عن عبادة بن الصامت أنه قال , قال رسول الله صلى الله عليه وسلم , إن للشهيد عند الله سبع خصال : أن يغفر له في أول دفعة من دمه ، ويرى مقعده من الجنة ، ويحلى حلة الإيمان ، ويجار من عذاب القبر ، ويأمن من الفزع الأكبر ، ويوضع على رأسه تاج الوقار ؛ الياقوتة منه خير من الدنيا وما فيها ، ويزوج اثنتين وسبعين زوجة من الحور العين ، ويشفع في سبعين إنسانا من أقاربه" .
إن الحديث في فضل الشهادة ومنازل الشهداء ممتع وطويل ويصعب حصره واختصاره في سطور ولكن من يسر الله له في أن يسلك أقصر الطرق إلى الجنة فعليه أن يسلك طريق الشهادة ويخلص النية لنيل مرتبة الشهيد فإن الله اشترى من المؤمنين أنفسهم , قال الله تعالى ( إن الله اشترى من المؤمنين أنفسهم وأموالهم بأن لهم الجنة يقاتلون في سبيل الله فيقتلون ويقتلون وعدا عليه حقا في التوراة والإنجيل والقرآن ومن أوفى بعهده من الله فاستبشروا ببيعكم الذي بايعتم به وذلك هو الفوز العظيم ) التوبة (111), وهل هناك أحد أقدر من الله على الوفاء , كلا , لا أحد , فعلى من أختار أن يجاهد بنفسه وماله لنصرة المظلومين والوقوف في وجوه الطغاة فعليه أن يصبر ويحتسب وأجره على الله , ولن يضيع الله أجر من أحسن عملا ...... والحمد لله رب العالمين .

نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ..

الحمد لله والصلاة والسلام علي رسول الله وبعد ..

$$ من هو الشهيد $$

يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا اتَّقُوا اللَّهَ وَقُولُوا قَوْلاً سَدِيداً * يُصْلِحْ لَكُمْ أَعْمَالَكُمْ وَيَغْفِرْ لَكُمْ ذُنُوبَكُمْ وَمَنْ يُطِعِ اللَّهَ وَرَسُولَهُ فَقَدْ فَازَ فَوْزاً عَظِيماً [الأحزاب:70-71].


لماذا سمي الشهيد بهذا الاسم ؟؟ ....


ذكر الإمام النووي سبعة أوجه لتسمية الشهيد بهذا الاسم،وهي على النحو التالي :

1. لأن الله تعالي، ورسوله _ صلى الله عليه وسلم _ شهدا له بالجنة

2. لأنه حي عند ربه.

3. لأن ملائكة الرحمة تشهده ، فتقبض روحه.

4. لأنه ممن يشهد يوم القيامة على الأمم .

5. لأنه شُهد له بالإيمان ، وخاتمه الخير بظاهر حاله.

6. لأن له شاهدا بقتله ( أي علي قتله ) ، وهو دمه.

7. لأن روحه تشهد دار السلام أي ( الجنة) وروح غيره لا تشهدها إلا يوم القيامة. (( راجع كتاب ( الجهاد والقتال في السياسة الشرعية ) للكاتب : ( د. محمد خير هيكل )



وللشهيد في سبيل الله أعظم الرتب وأعلاها عند الله، وأنفس المقامات وأبهاها، وهم أنواع؛ شهيد الدنيا والآخرة، وشهيد الدنيا، وشهيد الآخرة


وإن من يقتل في سبيل الله شهيداً ( وسبب تسميته بالشهيد ) ما ذكر أعلاه .. ،، هناك دليل من السنة بأن من يقتل في سبيل الله يلطق عليه لفظ شهيد، فقد جاء رجل إلى النبي صلى الله عليه وسلم فقال: (يا رسول الله! ما بال المؤمنين يفتنون في قبورهم إلا الشهيد؟ قال: كفى ببارقة السيوف على رأسه فتنة) الراوي: رجل من أصحاب النبي المحدث: الألباني - المصدر: صحيح النسائي - الصفحة أو الرقم: 2052 ،، خلاصة الدرجة: صحيح



وهناك من ينال مرتبة الشهداء - ويطلق عليه شهيد – وهو لم يقاتل في سبيل الله . .

وإنما أطلق عليه لفظ شهيد لأنه ينال مرتبة وأجر الشهداء الذين يقتلون في سبيل الله ،،



أنواع الشهداء:

الشهداء ثلاثة أنواع:

الأول: شهيد الدنيا والآخرة،

والثاني: شهيد الدنيا،

والثالث: شهيد الآخرة.

فشهيد الدنيا والآخرة:

هو الذي يقتل في قتال مع الكفار مقبل غير مدبر؛ لتكون كلمة الله هي العليا، وكلمة الذين كفروا السفلى، دون غرض من أغراض الدنيا. جاء عن أبي موسى رضي الله عنه قال: (إن رجلاً أتى النبي صلى الله عليه وسلم فقال مستفهماً: الرجل يقاتل للمغنم، والرجل يقاتل للذكر، والرجل يقاتل ليرى مكانه، فمن في سبيل الله؟ قال عليه الصلاة والسلام: من قاتل لتكون كلمة الله هي العليا فهو في سبيل الله). (( الراوي: أبو موسى الأشعري المحدث: البخاري - المصدر: الجامع الصحيح - الصفحة أو الرقم: 3126 ،، خلاصة الدرجة: [صحيح] ))





أما شهيد الدنيا


فهو من قتل في قتال مع الكفار وقد غل في الغنيمة أو قاتل رياءً أو عصبية عن قومه، أو لأي غرض من أغراض الدنيا ولم يكن قصده إعلاء كلمة الله، فهذا وإن طبقت عليه أحكام الشهيد في الظاهر من دفنه في ثيابه ونحو ذلك لكنه ليس له في الآخرة من خلاق، ونحن نعامل الناس على حسب الظاهر في الدنيا، والله الذي يعلم الحقائق وهو الذي يتولى حسابهم يوم القيامة.


شهداء الآخرة:

شهيد الآخرة الذي يكون له أجر شهيد في الآخرة لكنه في الدنيا يطبق عليه ما يطبق على الميت العادي( من تغسيله وعدم دفنه في ثيابه .. الخ) فهذا أصناف منهم المقتول ظلماً من غير قتال، وكالميت بأنواع من الأمراض ونحو ذلك، وكالغريق في البحر الذي ركبه وكان الغالب فيه السلامة بخلاف من ركبه وكان الغالب عدم السلامة، أو ركبه لإتيان معصية من المعاصي ونحو ذلك،


فأما الاستشهاد في ساحة القتال فإن أجره عظيم جداً، وهو قمة مراتب الشهادة، ولا يمكن لأي نوع آخر من الشهداء أن يصل إلى هذا المقام، قال الله تعالى: وَلا تَحْسَبَنَّ الَّذِينَ قُتِلُوا فِي سَبِيلِ اللَّهِ أَمْوَاتاً بَلْ أَحْيَاءٌ عِنْدَ رَبِّهِمْ يُرْزَقُونَ * فَرِحِينَ بِمَا آتَاهُمُ اللَّهُ مِنْ فَضْلِهِ وَيَسْتَبْشِرُونَ بِالَّذِينَ لَمْ يَلْحَقُوا بِهِمْ مِنْ خَلْفِهِمْ أَلَّا خَوْفٌ عَلَيْهِمْ وَلا هُمْ يَحْزَنُونَ * يَسْتَبْشِرُونَ بِنِعْمَةٍ مِنَ اللَّهِ وَفَضْلٍ وَأَنَّ اللَّهَ لا يُضِيعُ أَجْرَ الْمُؤْمِنِينَ [آل عمران:170-171] وقال صلى الله عليه وسلم: (للشهيد عند الله ست خصال: يغفر له في أول دفعة من دمه، ويُرى مقعده من الجنة، ويجار من عذاب القبر، ويأمن الفزع الأكبر، ويحلى حلية الإيمان، ويزوج من الحور العين، ويشفع في سبعين إنساناً من أقاربه).الراوي: المقدام بن معد يكرب المحدث: الترمذي - المصدر: سنن الترمذي - الصفحة أو الرقم: 1663 ،،، خلاصة الدرجة: حسن صحيح غريب



وجاء رجل إلى النبي صلى الله عليه وسلم فقال: (يا رسول الله! ما بال المؤمنين يفتنون في قبورهم إلا الشهيد؟ قال: كفى ببارقة السيوف على رأسه فتنة) رواه النسائي وسنده صحيح، فترجى هذه الشهادة لمن سألها مخلصاً من قلبه ولو لم يتيسر له الاستشهاد في المعركة لقوله صلى الله عليه وسلم: (من سأل الله الشهادة بصدق؛ بلغه الله منازل الشهداء وإن مات على فراشه) الراوي: سهل بن حنيف المحدث: مسلم - المصدر: المسند الصحيح - الصفحة أو الرقم: 1909 ،، خلاصة الدرجة: صحيح


ولذلك كان لا بد من سؤال الله الاستشهاد في سبيل الله بصدق لتحصيل هذا الأجر العظيم، ولو مات الإنسان حتف أنفه. –

وكذلك من أنواع شهداء الآخرة:

الموت غازياً في سبيل الله لقوله صلى الله عليه وسلم: ما تعدون الشهيد فيكم ؟ قالوا : يا رسول الله ! من قتل في سبيل الله فهو شهيد . قال : إن شهداء أمتي إذا لقليل ، قالوا : فمن هم ؟ يا رسول الله ! قال : من قتل في سبيل الله فهو شهيد . ومن مات في سبيل الله فهو شهيد . ومن مات في الطاعون فهو شهيد . ومن مات في البطن فهو شهيد . قال ابن مقسم : أشهد على أبيك ، في هذا الحديث ؛ أنه قال : والغريق شهيد . وفي رواية : قال عبيدالله بن مقسم : أشهد على أخيك أنه زاد في هذا الحديث : ومن غرق فهو شهيد . وفي رواية : زاد فيه : والغرق شهيد

الراوي: أبو هريرة المحدث: مسلم - المصدر: المسند الصحيح - الصفحة أو الرقم: 1915

خلاصة الدرجة: صحيح

- عباد الله .. ومن أنواع شهداء الآخرة: الموت بالطاعون، قال صلى الله عليه وسلم: (الطاعون شهادة لكل مسلم)الراوي: أنس بن مالك المحدث: البخاري - المصدر: الجامع الصحيح - الصفحة أو الرقم: 5732 ،، خلاصة الدرجة: [صحيح]

وقال -أيضاً- لما سئل عن الطاعون: (إنه كان عذاباً يبعثه الله على من يشاء فجعله الله رحمة للمؤمنين، فليس من عبد يقع الطاعون فيمكث في بلده صابراً يعلم أنه لن يصيبه إلا ما كتب الله له إلا كان له مثل أجر الشهيد) الراوي: عائشة المحدث: البخاري - المصدر: الجامع الصحيح - الصفحة أو الرقم: 3474 خلاصة الدرجة: [صحيح]



وقال عليه الصلاة والسلام: يختصم الشهداء والمتوفون على فرشهم إلى ربنا ، في الذين يتوفون من الطاعون ، فيقول الشهداء : إخواننا قتلوا كما قتلنا ، ويقول المتوفون في فرشهم : إخواننا ماتوا على فرشهم ، كما متنا ، فيقول ربنا : انظروا إلى جراحهم ، فإن أشبه جراحهم جراح المقتولين ، فإنهم منهم ومعهم ، فإذا جراحهم قد أشبهت جراحهم

الراوي: العرباض بن سارية المحدث: الألباني - المصدر: صحيح النسائي - الصفحة أو الرقم: 3164
خلاصة الدرجة: صحيح

. وكذلك فإن من أنواع شهداء الآخرة من مات بداء البطن لقوله صلى الله عليه وسلم في الحديث المتقدم: (إن شهداء أمتي إذاً لقليل -ثم ذكر أنواعاً- ومن مات في البطن فهو شهيد) –

وقال النبي المبطون شهيد ، والمطعون شهيد

الراوي: أبو هريرة المحدث: البخاري - المصدر: الجامع الصحيح - الصفحة أو الرقم: 5733

خلاصة الدرجة: [صحيح]

وكذلك من أنواع شهداء الآخرة الموت بالغرق والهدم لقوله صلى الله عليه وسلم: الشهداء خمسة : المطعون -الذي أصيب بالطاعون- ، والمبطون - الذي قتل بداء البطن ومات بسبب مرض في بطنه - ،والغرق -الذي مات غريقاً- ، وصاحب الهدم ، -الذي انهدم عليه بيته ،، والشهيد في سبيل الله

الراوي: أبو هريرة المحدث: البخاري - المصدر: الجامع الصحيح - الصفحة أو الرقم: 2829

خلاصة الدرجة: [صحيح]

. – وهناك أيضاً ممن لم نذكرهم من شهداء الآخرة

أحكام شهداء الآخرة في الدنيا:

إن النبي صلى الله عليه وسلم حذرنا وهو يحذر أمته من كل شر من خطورة النار، فقد روى البخاري رحمه الله عن أبي موسى قال: احترق بيت بـالمدينة على أهله، فحدثت النبي صلى الله علي وسلم بشأنهم، فقال النبي صلى الله عليه وسلم : ( إن هذه النار إنما هي عدو لكم ، فإذا نمتم فأطفئوها عنكم ) . الراوي: أبو موسى الأشعري المحدث: البخاري - المصدر: الجامع الصحيح - الصفحة أو الرقم: 6294 ،، خلاصة الدرجة:[صحيح]



ونظراً لشناعة الاحتراق كان النبي صلى الله عليه وسلم يستعيذ من الموت بها، لا لأنه ليس له أجر شهيد بل لشناعتها في الدنيا، أن رسول الله صلى الله عليه وسلم - كان يدعو : " اللهم ! إنيأعوذ بك من الهدم وأعوذ بك من التردي, ومن الغرق, والحرق, والهرم, وأعوذ بك من أن يتخبطني الشيطان عند الموت, وأعوذ بك أن أموت في سبيلك مدبرا, وأعوذ بك أن أموت لديغا " .

الراوي: أبو اليسر كعب بن عمرو المحدث: الألباني - المصدر: مشكاة المصابيح - الصفحة أو الرقم: 2407

خلاصة الدرجة: إسناده صحيح ،



لكن إن حصل ومات بالحرق فإن له أجر شهيد كما تقدم، والله يفعل ما يشاء، وهو أعلم بمصائر العباد، وهو مقدر الأقدار سبحانه وتعالى. وهؤلاء الأصناف الذين تقدم ذكرهم من شهداء الآخرة ماذا يفعل بهم من جهة الأحكام في الدنيا؟ قال العلماء: لا يغسل الشهيد -أي: قتيل المعركة مع الكفار- سواء كان مكلفاً أو غير مكلف إلا إن كان جنباً أو امرأة حائضاً، أو نفساء طهرت من حيضها أو نفاسها، وإن سقط من دابته، أو وجد ميتاً، أو سقط من شاهق في القتال، أو رفسته دابة في القتال، أو عاد إليه سهمه الذي أطلقه بالخطأ فالصحيح أنه يغسل إذا لم يكن ذلك من فعل العدو، لكن إن قتله العدو فلا يغسل ويبقى أثر الشهادة عليه، ومن قتل مظلوماً بأي سلاح كقتيل اللصوص ونحوه يلحق بشهيد المعركة في أصح الروايتين في مذهب الإمام أحمد رحمه الله، وقال بعض العلماء بتغسيله، وكذلك الغريق والمبطون والمرأة التي ماتت في الولادة فإنهم شهداء في الآخرة يغسلون باتفاق الفقهاء. وأما الميت المحترق فقد ذهب العلماء إلى أن من احترق بالنار يغسل كغيره من الموتى إن أمكن تغسيله؛ لأن الذي لا يغسل إنما هو شهيد المعركة، ولو قتل في المعركة محترقاً أو أحرق العدو حصناً للمسلمين ونحو ذلك كان شهيداً لا يغسل، أما المحترق خارج المعركة فهو من شهداء الآخرة لا تجري عليه أحكام شهداء الدنيا فإنه يغسل



***************************

******************اللهم لاتحرمنا منزلة الشهيدنقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلةنقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة












عرض البوم صور نوتيلا   رد مع اقتباس
قديم 08-06-2012   المشاركة رقم: 2
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
مشرف
الرتبة:

البيانات
التسجيل: Jul 2012
العضوية: 18
المشاركات: 3,465 [+]
بمعدل : 0.91 يوميا
اخر زياره : [+]
معدل التقييم: 14
نقاط التقييم: 10
عبدالهادي العجوين is on a distinguished road
 


التوقيت

الإتصالات
الحالة:
عبدالهادي العجوين غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : نوتيلا المنتدى : منتدى شهيد الواجب/ عبدالله سعد سعود قبلان العجوين
افتراضي

جزاك الله خير












لاإله إلا الله عدد ماكان,وعدد مايكون, وعددالحركات والسكون

نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة[/url[/IMG]

عرض البوم صور عبدالهادي العجوين   رد مع اقتباس
قديم 08-06-2012   المشاركة رقم: 3
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
الاعضاء
الرتبة:
الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية ناصر العجوني

البيانات
التسجيل: Jul 2012
العضوية: 22
المشاركات: 663 [+]
بمعدل : 0.17 يوميا
اخر زياره : [+]
معدل التقييم: 11
نقاط التقييم: 11
ناصر العجوني is on a distinguished road
 


التوقيت

الإتصالات
الحالة:
ناصر العجوني غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : نوتيلا المنتدى : منتدى شهيد الواجب/ عبدالله سعد سعود قبلان العجوين
Post

جزاك الله خير على المعلومات الهامة
نسأل الله الرحمة لشهدائنا.












عرض البوم صور ناصر العجوني   رد مع اقتباس
قديم 08-06-2012   المشاركة رقم: 4
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
مراقب المنتديات العامه
الرتبة:
الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية عبدالعزيز العجوين

البيانات
التسجيل: Jul 2012
العضوية: 3
المشاركات: 5,162 [+]
بمعدل : 1.36 يوميا
اخر زياره : [+]
معدل التقييم: 16
نقاط التقييم: 10
عبدالعزيز العجوين is on a distinguished road
 


التوقيت

الإتصالات
الحالة:
عبدالعزيز العجوين غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : نوتيلا المنتدى : منتدى شهيد الواجب/ عبدالله سعد سعود قبلان العجوين
افتراضي

جزاك الله خير موضوع اكثر من رائع يستحق التقييم












لاإله إلا الله عدد ماكان,وعدد مايكون, وعددالحركات والسكون

عرض البوم صور عبدالعزيز العجوين   رد مع اقتباس
قديم 08-06-2012   المشاركة رقم: 5
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
مراقب المنتديات الاجتماعيه
الرتبة:
الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية نواف العجوين

البيانات
التسجيل: Jul 2012
العضوية: 46
المشاركات: 1,044 [+]
بمعدل : 0.27 يوميا
اخر زياره : [+]
معدل التقييم: 12
نقاط التقييم: 11
نواف العجوين is on a distinguished road
 


التوقيت

الإتصالات
الحالة:
نواف العجوين غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : نوتيلا المنتدى : منتدى شهيد الواجب/ عبدالله سعد سعود قبلان العجوين
افتراضي

اللهم توفنا ششششهداء ،،،تسلمين ع هالكلام الاكثر من ررائع وچژاگ الله الچنه












عرض البوم صور نواف العجوين   رد مع اقتباس
قديم 08-06-2012   المشاركة رقم: 6
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
الرتبة:

البيانات
التسجيل: Jul 2012
العضوية: 11
المشاركات: 7,648 [+]
بمعدل : 2.01 يوميا
اخر زياره : [+]
معدل التقييم: 18
نقاط التقييم: 10
محمدحمود بن عجوين is on a distinguished road
 


التوقيت

الإتصالات
الحالة:
محمدحمود بن عجوين غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : نوتيلا المنتدى : منتدى شهيد الواجب/ عبدالله سعد سعود قبلان العجوين
افتراضي

الله يعطيك العافيه على النقل












عرض البوم صور محمدحمود بن عجوين   رد مع اقتباس
قديم 08-07-2012   المشاركة رقم: 7
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
الرتبة:
الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية admin

البيانات
التسجيل: Jul 2012
العضوية: 1
المشاركات: 642 [+]
بمعدل : 0.17 يوميا
اخر زياره : [+]
معدل التقييم: 10
نقاط التقييم: 10
admin is on a distinguished road
 


التوقيت

الإتصالات
الحالة:
admin غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : نوتيلا المنتدى : منتدى شهيد الواجب/ عبدالله سعد سعود قبلان العجوين
افتراضي

جعله الله في موازين حسناتك وشكرا لك












لاإله إلا الله عدد ماكان,وعدد مايكون, وعددالحركات والسكون

نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة[BIMG]http://im19.gulfup.com/2012-09-15/1347702174823.gif[/BIMG]

عرض البوم صور admin   رد مع اقتباس
قديم 08-07-2012   المشاركة رقم: 8
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
اداري
الرتبة:

البيانات
التسجيل: Jul 2012
العضوية: 10
المشاركات: 4,430 [+]
بمعدل : 1.17 يوميا
اخر زياره : [+]
معدل التقييم: 15
نقاط التقييم: 11
محمد بن عجوين is on a distinguished road
 


التوقيت

الإتصالات
الحالة:
محمد بن عجوين غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : نوتيلا المنتدى : منتدى شهيد الواجب/ عبدالله سعد سعود قبلان العجوين
افتراضي

جزاك الله خير على الموضوع












عرض البوم صور محمد بن عجوين   رد مع اقتباس
قديم 08-22-2012   المشاركة رقم: 9
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
الرتبة:

البيانات
التسجيل: Jul 2012
العضوية: 28
المشاركات: 4,901 [+]
بمعدل : 1.29 يوميا
اخر زياره : [+]
معدل التقييم: 15
نقاط التقييم: 10
احمدابن عجوين is on a distinguished road
 


التوقيت

الإتصالات
الحالة:
احمدابن عجوين غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : نوتيلا المنتدى : منتدى شهيد الواجب/ عبدالله سعد سعود قبلان العجوين
افتراضي

جزاك الله خير












عرض البوم صور احمدابن عجوين   رد مع اقتباس
قديم 08-24-2012   المشاركة رقم: 10
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
اعضاء مجلس الاداره
الرتبة:

البيانات
التسجيل: Aug 2012
العضوية: 168
المشاركات: 93 [+]
بمعدل : 0.02 يوميا
اخر زياره : [+]
معدل التقييم: 10
نقاط التقييم: 10
ليث is on a distinguished road
 


التوقيت

الإتصالات
الحالة:
ليث غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : نوتيلا المنتدى : منتدى شهيد الواجب/ عبدالله سعد سعود قبلان العجوين
افتراضي

جعله الله في موازين حسناتك وشكرا لك












عرض البوم صور ليث   رد مع اقتباس
قديم 08-29-2012   المشاركة رقم: 11
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
شخصيه هامه
الرتبة:
الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية عبدالرحمن ابن جوهر

البيانات
التسجيل: Jul 2012
العضوية: 35
المشاركات: 1,870 [+]
بمعدل : 0.49 يوميا
اخر زياره : [+]
الاقامه : حائل
معدل التقييم: 12
نقاط التقييم: 11
عبدالرحمن ابن جوهر is on a distinguished road
 


التوقيت

الإتصالات
الحالة:
عبدالرحمن ابن جوهر غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : نوتيلا المنتدى : منتدى شهيد الواجب/ عبدالله سعد سعود قبلان العجوين
افتراضي

جزاك الله خير
ونقل رائع جدا ومفيد












لاإله إلا الله عدد ماكان,وعدد مايكون, وعددالحركات والسكون

[BIMG]http://alajwen.com/upload/upload/viewimages/0cb1588bdc.jpg[/BIMG]

اللهم أني اسألك حسن الخاتمة

عرض البوم صور عبدالرحمن ابن جوهر   رد مع اقتباس
قديم 08-29-2012   المشاركة رقم: 12
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
شخصيه هامه
الرتبة:

البيانات
التسجيل: Jul 2012
العضوية: 58
المشاركات: 467 [+]
بمعدل : 0.12 يوميا
اخر زياره : [+]
الاقامه : السعوديه
معدل التقييم: 11
نقاط التقييم: 10
عبدالهادي بن عتيق is on a distinguished road
 


التوقيت

الإتصالات
الحالة:
عبدالهادي بن عتيق غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : نوتيلا المنتدى : منتدى شهيد الواجب/ عبدالله سعد سعود قبلان العجوين
افتراضي

الله يجزاك خير .












لاإله إلا الله عدد ماكان,وعدد مايكون, وعددالحركات والسكون

استغفرالله العظيم

عرض البوم صور عبدالهادي بن عتيق   رد مع اقتباس
قديم 09-04-2012   المشاركة رقم: 13
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
مراقب منتديات الحاسب والتقنيه
الرتبة:

البيانات
التسجيل: Jul 2012
العضوية: 100
المشاركات: 5,129 [+]
بمعدل : 1.36 يوميا
اخر زياره : [+]
الاقامه : سدير
معدل التقييم: 16
نقاط التقييم: 22
عبدالعزيزحمودالعجوين is on a distinguished road
 


التوقيت

الإتصالات
الحالة:
عبدالعزيزحمودالعجوين غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : نوتيلا المنتدى : منتدى شهيد الواجب/ عبدالله سعد سعود قبلان العجوين
افتراضي

نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة












لاإله إلا الله عدد ماكان,وعدد مايكون, وعددالحركات والسكون

نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة

عرض البوم صور عبدالعزيزحمودالعجوين   رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 12:55 PM


Powered by vBulletin™ Version 3.8.7
Copyright © 2022 vBulletin Solutions, Inc. All rights reserved. diamond
الموقع التاريخي بني عجوين